سطات بريس Tv

المزيد في أش واقع

كُتّاب وآراء

الرئيسية | أش واقع | درك الدروة يفك لغز سرقة منزل مواطن بتجزئة بدر .

درك الدروة يفك لغز سرقة منزل مواطن بتجزئة بدر .


بعدما تمت الاستعانة بفيديو يوثق عملية كسر باب المنزل وسرقته من طرف المشتبه فيه.

تمكنت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي بالدروة,صباح يومه الاثنين الماضي 18 أبريل 2016, من فك لغز سرقة منزل مواطن والكائن بتجزئة بدر بالدروة إقليم برشيد,وذلك بعد التحريات التي باشرها رجال حسني بن سليمان في وقت وجيز, حيث مكنتهم من معرفة المشتبه فيه بتنفيذ عملية السرقة والسطو على أثاث منزلية مختلفة وهي عبارة عن تلفازين من الحجم الكبير, وأواني المطبخ ومكيف هوائي,ونوافذ الألمنيوم,فيما قدرت القيمة الإجمالية للمسروقات في مبلغ ستين ألف درهم تقريبا.

ووفق مصادر الجريدة الالكترونية فان التبليغ عن عملية السرقة تم من طرف الحارس الليلي وأحد عمال البناء بنفس الحي الذي تمت فيه سرقة المنزل,هذا الأخير قام بتوثيق عملية كسر باب المنزل والسطو على أثاثه بواسطة هاتفه المحمول من طرف المشتبه فيه,وعلى اثر ذلك انتقلت فرقة من الدرك الملكي إلى مكان الحادث,وأثناء قيامها بعملية المداهمة والتفتيش فر الفاعل هاربا إلى وجهة مجهولة تاركا ورائه المسروقات بالمنزل موضوع السرقة,وفي اليوم الموالي تقدم إلى مركز الدرك الملكي بالدروة صاحب دراجة نارية ثلاثية العجلات (تريبورتور) رفقة معاونه, من أجل التصريح بأنهما قاما بنقل المسروقات من المنزل السالف الذكر إلى منزل متواجد بتجزئة الحسنية 2 بطلب من شخص أربعيني أعطيا أوصافه لعناصر الدرك الملكي,وهي نفس الأوصاف التي تنطبق على الشخص المصور بالهاتف النقال لأحد عمال البناء,مما جعل رجال حسني بن سليمان ينتقلون على وجه السرعة إلى تجزئة الحسنية 2,من أجل إيقاف المشتبه فيه إلا أن مجهوداتهم باءت بالفشل بعدما وجدوا باب المنزل موصدا ولا أحد به, لكن زوجة الفاعل وفور علمها من طرف الجيران عند رجوعها بأن عناصر الدرك الملكي قدموا إلى منزلها ,تقدمت إلى مركزهم للاستفسار عن سبب مجيئهم عندها,ليتم وضع كمين محكم لها من أجل إحضار زوجها,حيث أخبرت من طرف قائد المركز بأن زوجها مطلوب للجندية وبأنه يجب عليه الحضور عاجلا من أجل التوقيع على محضر في هذا الشأن,ليتم حضوره صبيحة يومه الاثنين 18 أبريل 2016,وبعدما تم استفساره عن سوابقه العدلية أقر بأن له ثلاثة سوابق في جرائم مختلفة من بينها السرقة,وهو أب لطفلين من مواليد 1975,عاطل عن العمل في حين ادعى بأنه يعمل سائقا(سواق) بالديار السعودية ,وبعد استنطاقه من طرف عناصر الدرك الملكي فيما يخص السرقة أنكر جملة وتفصيلا,بأنه هو الفاعل لكن بعد مواجهته بشهود عيان وصاحب الدراجة النارية ومعاونه اللذان قاما بنقل المسروقات من المنزل موضوع السرقة إلى منزله المتواجد بتجزئة الحسنية 2بطلب منه ,وكذلك الفيديو الذي يوثق عملية الكسر والسطو على الأثاث المنزلية من طرف عامل بناء بالحي ,كانت كلها أدلة قوية ضده لإدانته كما تم في المقابل الانتقال إلى منزله, ليتم العثور على المسروقات رغم إنكاره في كل مراحل التحقيق معه,وبتعليمات من النيابة العامة المختصة تم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية,ليتم تقديمه يوم الثلاثاء الماضي 19 أبريل2016, على أنظار ممثل سلطة الاتهام بمحكمة الاستئناف بسطات من أجل السرقة من داخل المنازل باستعمال ناقلة .

Partager

التعليقات الواردة اسفله تعبر عن رأي اصحابها و ليس رأي سطات بريس


الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.