سطات بريس Tv

المزيد في 24 ساعة

كُتّاب وآراء

الرئيسية | 24 ساعة | عاجل ..... مصرع عامل بإتصلات المغرب بمدينة البروج

عاجل ..... مصرع عامل بإتصلات المغرب بمدينة البروج


توصلت جريدة سطات بريس من مصادرها الرسمية بخبر وفاة عامل تابع للإتصالات المغرب

وفي هذا الصدد ،  لقي السيد  (ر- م) حتفه اليوم بتاريخ  الخميس 21 يناير 2016  التابع للاتصالات المغرب ،  وهو من موليد 1962 من مدينة الرباط والقاطن بمدينة سطات .

وفي نفس السياق تعود تفاصيل هذه الحادثة،  أثناء تركيب wifi بإحدى المنازل بحي دوار القائد التابع لباشاوية البروج إقليم سطات  ، فقام المتوفي قيد حياته  بتسلق السلم قصد تركيب الجهاز لكنه سيسقط من أعلى السلم ، ليلقى مصرعه ، عليه تم إخبار السلطات بالأمر ليتم نقله إلى مستودع الأموات بالمركز الإستشفائي بسطات ، قصد التحقيق والتشريح .

Partager

التعليقات الواردة اسفله تعبر عن رأي اصحابها و ليس رأي سطات بريس


الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (5 منشور)

staili
lah yrahmak a khoya rachid .
مقبول مرفوض
1
تقرير كغير لائق
ام نوح
هو ليس عامل ولكنه تقني ومشهود له بالاخلاق الحميدةوقد كان انسان طبب وعلى خلق رحمه الله وتسكنه فسبح جنانه والهم اهله واصدقاؤه الصبر . اما بالنسبة لاتصالات المغرب فاخر شيء عندها هو سلامة موظفيها الذين يعملون في ظروف صعبة وان اصيب احد فله الله
مقبول مرفوض
2
تقرير كغير لائق
ملاحظ
بسم الله الرحمان الرحيم المرجو ا الا نتباه الاخطاء اللغوية (قيد وليس قيض) وتصحيح المعلومة فالمرحوم قيد حياته ينجز مهمة ربط زبون بخط الهاتف التابت و ADSL.
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
السلام عليكم ورحمة
هذا الأخ والصديق والكل في مدينة سطات يشهد له نعم الإنسان وأطيب ناس رحمة الله عليه وأعطى أهله الصبر والسلوان والمشكلة الكبير انه تقني ونزيه في عمله وليس له بيت يحمي عائلته والكل يعرف الاتصالات تذور على مصلحتها والبشر رخيص عندها أتمنى من الله ينظرون لأهله ولو بشقة من تأمين لي عندهم وشكرا
مقبول مرفوض
1
تقرير كغير لائق
كان جارنا
إنسان طيب مؤدب نزيه serviable
ليس بعامل بل
تقني ممتاز في اتصالات المغرب ذكي جدا يعمل بإتقان

يصلح الأعطاب الشائكة يربط الزبناء بخطوط الهواتف

الله يرحمه
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.