سطات بريس Tv

المزيد في 24 ساعة

كُتّاب وآراء

الرئيسية | 24 ساعة | سكان عاصمة الشاوية يطالبون المصالح الولائية والبلدية بقانون لتنظيم حظائر السيارت

سكان عاصمة الشاوية يطالبون المصالح الولائية والبلدية بقانون لتنظيم حظائر السيارت


ساحة قيسارية الرجاء -الشاوية أصبحت أشبه "بالزريبة" بسبب حالات الاختناق الكبيرة في حركة السير بسبب استغلال الشارع العام من طرف الفراشة واصحاب الكرارس

دقّ مواطنو سطات عبر مختلف الاحياء ناقوس الخطر من تصرفات بعض الشباب البطال الذين حوّلوا الطرقات الرئيسية والفرعية وكذا الأحياء والشوارع إلى مواقف خاصة بالسيارات ومختلف العربات ويجبرون أصحابها على دفع مستحقات خدماتهم التي أصبحت مع مرور الوقت تأخذ شكلا شرعيا‮ رغم‮ أن‮ هؤلاء‮ لا‮ يملكون‮ أية‮ رخصة‮ لاستغلال‮ الطرقات،‮ فضلا‮ عن‮ عمليات‮ السرقة‮ التي‮ يتعرض‮ لها‮ أصحاب‮ المركبات‮.

خلال‮ جولة‮ ميدانية‮ وسط ‮المدينة‮ شدّ‮ انتباهنا‮ للوهلة‮ الأولى‮ الازدحام‮ الذي‮ تعرفه‮ الأرصفة‮ والطرقات‮ وحتى‮ المساحات‮ الشاغرة‮ بالسيارات‮ كمواقف‮ عشوائية‮ استغلها‮ بعض‮ الشباب‮ البطالين‮ للربح‮ السريع‮.‬ مما يجعل المكان فرصة سانحة أمامهم لاستغلال الأرصفة والطرقات وجعلها مواقف عشوائية خاصة من جهة قيسارية الشاوية التي تشهد حالة اختناق كبيرة في حركة السير نظرا لضيق الطريق وتواجدها بقلب المدينة إذ يؤكد أحد المواطنين أن هذا المكان أصبح أشبه "بالزريبة" بسبب استغلال الشارع العام من طرف الفراشة واصحاب الكرارس وبسبب حشر السيارات التي باتت تعيق المواطنين الراغبين في الدخول إلى ساحة محمد الخامس التي يشتغلون فيها ، خاصة وأن الكثير من حالات السرقة تحدث على مستواها ناهيك عن المشادّات والاعتداءات التي تحصل يوميا بين الفراشة وأصحاب السيارات 
 وبالنظر للانتشار الواسع الذي أصبحت تعرفه هذه الظاهرة دق المواطنون ناقوس الخطر الذي يهدد أمنهم خاصة وأن أصحاب هذه المواقف يعملون في ظروف غير قانونية ولا يملكون الوثائق الرسمية التي تخوّل لهم تسييرهذه الحظائر نظرا لغياب عامل الأمن والوقاية على مستوى أحياء المدينة ،ومازاد الطين بلة هو التسعيرة العشوائية التي يفرضها هؤلاء على الزبائن ضف إلى ذلك المعاملة السيئة التي يتلقوها من طرف معظم حراس هذه المواقف.
  وفي ذات السياق عبر المواطنون
 عن استيائهم جراء غض المسؤولين المحليين البصر عن‮ مثل‮ هذه‮ الممارسات‮ التي‮ باتت‮ كابوسا‮ يعيشونه‮ يوميا

 لذلك يطالب المواطنون المصالح الولائية والبلدية بالنظر في هذه المسألة من خلال تنظيم وتسيير هذه المواقف وفق قوانين صارمة وتعيين حراس مؤهلين واعتمادها وسائل وطرق كفيلة لضمان حقوق كل من المواطنين والحراس سواء تعلق الأمر بتجديد تسعيرة معقولة تخدم الطرفين أو ما‮ يتعلق‮ بطريقة‮ الحراسة‮ المنظمة،‮ خاصة‮ ونحن‮ نشاهد‮ أن‮ طرق‮ المدينة‮ كلها‮ أصبحت‮ مختنقة‮ لأنها‮ تحولت‮ بكل‮ بساطة‮ إلى‮ "‬باركينغ‮" حتى‮ وسط‮ الطرق‮ العمومية‮.‬

 

 
 
Partager

التعليقات الواردة اسفله تعبر عن رأي اصحابها و ليس رأي سطات بريس


الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.